رئيس مجلس الإدارة
رضــــــــــــا يوســـــــــــف
رئيس التحرير
حــــــسن اللـــــــــــــبـان
مستشار التحرير
د / السيد رشاد برى

عاجل

Slider

انا اسمى محمد علي

٢٠٢٠١٠٢٥_٢١٣٧٢٣

كتب  /  رضا اللبان

في هذا المشهد التاريخي، أسقط محمد علي كلاي خصمه بالضربة القاضية فى الجولة الثالثة فى مباراة كانت من طرف واحد بالرغم من ان الخصم كان اضخم و اقوى من محمد علي.
بعد ان اسقطه محمد علي على الأرض ظل يصرخ به بصوت عال what’s my name?? Hah و ظل يكررها عدة مرات حتى أن الحكم قام بابعاده خوفا منه ان يبطش بمنافسه بعد ان اسقطه أرضاً.
و تعود أصول هذه القصة عندما سخر منافس محمد علي و متحديه على اللقب من تحوله للاسلام و من تغييره لأسمه إلى ” محمد علي ” فى احد برامج التلفزيون الشهيرة وتوعده بانه سيبرحه ضربا وسيجعله يعود إلى رشده و إلى اسمه القديم و ظل يناديه باسمه القديم في حلقة البرنامج…
اعتبر محمد علي هذا الحوار إهانة لدينه الإسلام و اشتعل غضباََ حتى انه دخل الى الحلبة لا ينظر إلا امامه و تعلو وجهه علامات الغضب والصرامة ….
دخل محمد علي إلى أرض القتال متجهما ومتحفزا فلمَا رآه منافسه بهذه النظرة الصارمة ارتعدت فرائصه وسكن الرعب قلبه.

بدأت المباراة وعلى غير عادة محمد علي والذى كان يتميز بالدفاع وادخار انفاسه للجولات الأخيرة.
انقض على خصمه من أول دقة جرس، وكال له اللكمات وفي جميع الاتجاهات ، لا يحمي وجهه ولا صدره بل يسدد و يسدد له في وجهه.
وتلقى منافسه اللكمات تلو الأخرى و بدأ يترنح من اول جوله و الثانية حتى تلقى القاضية في الجولة الثالثة وسقط مغشياً عليه ، عندها اقترب منه محمد علي وصرخ باعلى صوته : انا اسمي محمد وافتخر بذلك.
بعد المباراة انتقدته وسائل الإعلام ووصفته بأنه كان شديد القسوة مع خصمه ولم يتعامل معه بطريقة رياضية … فأجاب محمد علي فى لقائه التلفزيوني : لقد أهان ديني وانا لا اسمح بذلك مطلقا ….
لم يغضب لنفسه او لشخصه بل غضب لدينه غضبة لم يستطع ايقافه فيها أحد رحمه الله !

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!