رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير
حــــــسن اللـــــــــــــبـان
مستشار التحرير
د / السيد رشاد برى

عاجل

Slider

مواجهة بين صلاح وتريزيجيه فى المبارة المرتقبة بين أستون فيلا وليفربول فى الدورى الانجليزى

237793_00.jpg

كتب محمد رضا

يوم الأحد سيكون محمود حسن “تريزيجيه” وأحمد المحمدي ندين لمواطنهما محمد صلاح في المباراة المرتقبة بين أستون فيلا وليفربول في الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

مواجهة خاصة بالنسبة للمصريين لأنها بين الجناحين الأساسيين للفراعنة، صلاح نجم ليفربول وتريزيجيه الذي يقضي موسمه الثاني في مدينة برمنجام الإنجليزية مع فريق فيلا.

وقال تريزيجيه (26 عاما) في حواره مع صحيفة ديلي ميل البريطانية :”سيكون يوما خاصا في مصر. لعبت في المنتخب مع صلاح لسبع سنوات. ألعب يسارا وهو في اليمين، بلغنا نهائي كأس إفريقيا 2017 ولعبنا معا في كأس العالم”.

وواصل لاعب الأهلي وأندرلخت السابق “ستكون مباراة صعبة بسبب ما وصل إليه ليفربول لكننا جاهزون. مستعدون لتقديم شيء طيب لأستون فيلا. لدينا فريق قوي الآن، تعلمنا من العام الماضي وهذا العام نؤمن بقدرتنا على تقديم موسم طيب”.

واستمر “صلاح صديقي. اعتدنا أن نلتقي في لندن خاصة في أيام الأجازات، نخرج جميعا لتناول العشاء، مع محمد النني وأحمد حجازي وأحمد المحمدي. كلنا أصدقاء وليس فقط زملاء. نعرف عائلات بعضنا البعض، نعرف كل شيء عن بعضنا البعض. أثق أننا سنتحدث قبل المباراة لكن ليس عنها. فقط سنمزح، سنناقش أمورا أخرى، أي شيء لإزالة الضغط”.

وتطرق تريزيجيه للحديث عن محمد أبو تريكة نجم مصر والأهلي السابق “أتواصل معه باستمرار، كان أحد أفضل اللاعبين في تاريخ مصر. دائما يهاتفني قبل المباريات ويقول لي إن المصريين ينتظرونني وصلاح، وبقية المحترفين في أوروبا. يقول علينا أن نفعل شيئا من أجلهم وليس فقط لأنفسنا”.

وكشف تريزيجيه أنه كان يتدرب بقوة خلال فترة العزل المنزلي الذي سببته جائحة كورونا، بالقول:”حين كان التدريب متوقفا ولم يكن هناك أي شيء، كنت أركض في الشارع يوميا. وحين استطعت القدوم لملعب التدريب كنت أفعل وأتدرب كل يوم”.

وأردف “كان وقتا صعبا، 3 أشهر في شقتي، لم أستطع الذهاب إلى مصر لأرى أمي وأخي وأختي. لكن قلت لنفسي إن لدي حلم وأن علي العمل بكد، وقلت لنفسي، وقت العائلة سيأتي، من حسن حظي أن زوجتي وابني هنا معي. أمر صعب ألا تتدرب لفترة طويلة، لكن بسبب ذلك كنت ناجحا في الموسم الماضي. حتى عندما كان مصير الدوري مجهولا، كنت أقول لنفسي علي العمل كل يوم وسأجني ذلك في وقت لاحق”.

وأتم “دائما أتدرب. حتى بعد نهاية الموسم، ذهبت إلى مصر وتدربت أيضا خلال الأجازة. كنت أستيقظ في الثامنة صباحا قبل كل أفراد عائلتي، لأركض على الشاطئ ثم أذهب إلى الجيم. إن لم أتدرب جيدا، لا أستطيع تناول الطعام أو النوم جيدا. كل يوم علي التدرب لأقول لنفسي إنني أستحق أن أتناول الطعام وأن أحظى بوقت طيب”.

ويأمل تريزيجيه أن تشهد شباك ليفربول هدفه الأول في الموسم الحالي.

شارك تريزيجيه في 44 مباراة مع فيلا وسجل 7 أهداف وأرسل 4 تمريرات حاسمة منذ انضم للفريق في صيف 2019 قادما من قاسم باشا التركي.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!