رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير
حــــــسن اللـــــــــــــبـان
مستشار التحرير
د / السيد رشاد برى

عاجل

Slider

مصر : وفاة الفريق العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى

10445786310.jpg

كتب / حسن اللبان

أعلن في القاهرة، اليوم، عن وفاة الفريق محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، ووصفه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في بيان نعيه، بـ”رجل دولة من طراز فريد وقيمة وطنية عظيمة”.

قال السيسي عن العصار إنه “من أخلص الرجال الذين خاضوا غمار التحدي من أجل وطننا العظيم، ولم يدخر من أجله جهدا، بل كان دائماً فى صدارة رجال مصر المدافعين عنها في لحظات فارقة ودقيقة من تاريخها”.

قبل أيام أعلنت الرئاسة المصرية منح العصار رتبة “فريق فخري” ووشاح النيل، تقديرا لجهوده العسكرية.

والفريق العصار واحد من الشخصيات التي سجلت حضورا قويا لها على الساحة المصرية خاصة بعد ثورة 25 يناير 2011، فالعصار كان عضوا بالمجلس العسكري الذى أدار البلاد بعد الثورة وسقوط نظام الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وشغل العصار منصب مساعد وزير الدفاع لشئون التسليح منذ عام 2003 وحتى عام 2015 عندما تم تعيينه وزيرا للإنتاج الحربي في حكومة شريف إسماعيل، ثم استمر في منصبه في حكومة مصطفى مدبولي إلى أن توفاه الله اليوم.

وبحسب السيرة الذاتية للعصار، فهو من مواليد 1946، وتخرج في الكلية الفنية العسكرية عام 1967، وشارك في حرب الاستنزاف، ثم حرب أكتوبر كأحد عناصر سلاح المهندسين العسكريين.

وحصل العصار على العديد من الأنواط والأوسمة، وهي: وسام الجمهورية من الطبقة الثانية، ونوط الواجب من الطبقة الأولى، ونوط الخدمة الممتازة، وميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة، وميدالية مقاتلي أكتوبر 1973، ووسام جوقة الشرف (مرتبة قائد) من فرنسا.

وحصل العصار على بكالوريوس الهندسة من الكلية الفنية العسكرية، وماجستير الهندسة الكهربائية، ودكتوراه الهندسة الكهربائية.

وعن الوظائف تقلدها العصار، فبحسب سيرته الذاتية تقلد كافة الوظائف لمنظومة التأمين الفني للدفاع الجوي، وعمل مساعدًا لرئيس هيئة التسليح للبحوث، ورئيس هيئة تسليح القوات المسلحة، ومساعد وزير الدفاع لشئون التسليح، ومستشار وزير الدفاع للبحوث الفنية والعلاقات الخارجية، وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة في الفترة بعد ثورة 25 يناير 2011، وكان مسئولًا عن ملف العلاقات الخارجية، بالإضافة إلى الاتصال بالإعلام والقوى السياسية.

وتميز العصار بالهدوء والحكمة، في المرات القليلة التي ظهر فيها للناس بعد الثورة، ويحلو للبعض تسميته بوزير خارجية المجلس العسكري، إذ خاض معركة طويلة للتأكيد على عدم رغبة المجلس العسكري الاستمرار في الحكم

واستمر العصار في ممارسة مهامه البطولية بعد ثورة 30 يونيو، وكان له دور بارز خلال الثورة، وكان أحد الحضور مؤتمر 3 يوليو، والذي انتهى بإعلان عزل الرئيس المنتمي لجماعة الإخوان الإرهابية محمد مرسي.

وكان العصار يؤكد دائما على العلاقات القوية مع روسيا، وقال في تصريحات لـ”سبوتنيك” على هامش معرض الدفاعات العسكرية “إيديكس 2018”: “نحن شركاء مع روسيا منذ أكثر من 60 عاما وطوال هذه الفترة علاقتنا متميزة جدا وتحديدا على الصعيد العسكري وصعيد الصناعات الدفاعية وحاليا لدينا علاقات قوية جدا مع روسيا الاتحادية

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!