رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير
حــــــسن اللـــــــــــــبـان
مستشار التحرير
د / السيد رشاد برى

عاجل

Slider

هارى وميغان وخطوة جديدة بعيدا عن الملكية

1044161210.jpg

كتب / حسن اللبان

اتخذ الأمير البريطاني هاري وزوجته، ميغان ماركل، خطوة جديدة للابتعاد عن العائلة الملكية في بريطانيا.

وأعلن الزوجان رسميا إغلاقهما لمؤسسة ساسكس الملكية الخيرية،

وذكرت العديد من التقارير أن “دوق ودوقة ساسكس” قدما أوراق لجعل إغلاق المؤسسة بصورة رسمية.

وبالتزامن مع إغلاق الأمير هاري وميغان ماركل مؤسستهما الملكية الخيرية، فقد أزالت مبادرة هاري العالمية “ترافاليست” لقب “صاحب السمو الملكي” من الموقع الخاص بها على شبكة الإنترنت، في إشارة منها إلى “دوق ساسكس”.

واتفق الزوجان هاري في شهر كانون الثاني/ يناير مع الملكة إليزابيث، جدة هاري، على أنهما لن يواصلا عملهما كفردين في العائلة المالكة بعد إعلانهما المفاجئ عن رغبتها في السعي “لدور تقدمي جديد” من خلاله.

وتقيم ميغان ماركل مع زوجها الأمير وطفلهما آرتشي حاليا في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية.

وحسب “رويترز”، وافقت ملكة بريطانيا إليزابيث على تخلي حفيدها الأمير هاري وزوجته ميغان عن مهامهما الملكية ليعيشا حياة أكثر استقلالية، وذلك بعد محادثات شارك فيها أبرز أعضاء العائلة المالكة.

وقالت الملكة (93 عاما) في بيان: “عائلتي وأنا ندعم تماما رغبة هاري وميغان لبدء حياة جديدة كأسرة في مقتبل العمر”.

وأضافت: “رغم أننا كنا نفضل أن يظلا عضوين عاملين في العائلة المالكة طوال الوقت، فإننا نحترم ونتفهم رغبتهما في أن يعيشا حياة أكثر استقلالية كأسرة مع بقائهما كجزء له وقاره في عائلتي”.

ولم يستشر هاري وميغان الملكة البالغة من العمر 94 عاما ولا أفراد العائلة المالكة الآخرين قبل إعلان الأمر على موقع “ساسكس رويال” الإخباري في خطوة جرحت مشاعر الملكة وأفراد العائلة وأصابتهم بخيبة الأمل، حسبما أفاد مصدر في القصر.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!